أخي السائل.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . هل تنوي حقا إنقاص وزنك واو تحافظ عليه ؟ فإن كانت الإجابة بنعم ، فحاول التغلب على نفسك ، وان تخفف قدر المستطاع من كل ماتشتهيه النفس ،ولكن لا ترحم نفسك لأن ذلك سيعطيك ردة فعل عكسية غير مرغوبة .يجب عليك أن تهم بالثلاث وجبات ، لأن في مضغ الطعام وتحريك الفم حرق لسعرات حرارية قليلة وعندما تكثر من وجبة خفف الأخرى ، وكل بتوازن مرغوب ومطلوب .وإن كان عملك يتطلب منك الجلوس لأغلب وقتك ، فحاول تحريك رجليك ففي ذلك حرق لبعض السعرات الحرارية . وحاول استخدام الدرج بدلا من المصعد إن لزم ذلك بعد العودة للمنزل خذ قسطا من الراحة ثم إبدء بالمشي لمدة 10 دقائق بمعدل 3-5 ايام في الإسبوع ،وبعد كل يوم او يومين حسب تقبل جسمك للنشاط الجيد ، اضيف 10 دقائق أخرى وهكذا ، إلى أن تصبح فترة المشي ساعة الى ساعة ونصف كل يوم فالمهم للإنسان كي يحافظ على وزنه او ينقصه يجل عليه الإلتزام بتغذية صحية جيدة بسعرات حرارية مناسبه مع ممارسة الرياضه ، فمهما اخترعت من ادوية لتخفيف الوزن فلا غنى عن تلك الوسيليتين. مع تمنياتنا لك بدوام الصحة والعافية. الدكتوره / فايزه العدواني.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لكم ثقتكم بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . from the history the type is focal epilepsy with secondery generalization it need to have the drug level at upper normal the good combination with valporate is carbamezapaine recommended to reapeat MRI and to be seen peadiateric neurologesit مع تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل .

يظهر للعرق أحياناً رائحة نفاذة وكريهة خاصة من مناطق الإبط والأقدام والمنطقة التناسلية. ويرجع سبب ذلك إلى عوامل مختلفة( تحدث عادة بين بعض الأجناس( .

· وإن الحالة التي تشتكي منها قد تكون ما يسمى بـ ( White Piedra ) وهو التهاب بكتيري حيث تتغذى البكتيرية على مادة تفرز مع العرق تسمى ( Sebum ) وتحولها إلى رائحة سيئة .

· وقد تدخل نوعية الأكل في رائحة العرق مثل الثوم والبصل والبهارات والإسراف في تناول الدهنيات واللحوم و تكون سبباً في وجود رائحة للعرق..

لذا وللوقاية من هذه الظاهرة يجب إتباع الآتي:

1. يجب الاستحمام يوميا عدة مرات باستعمال صابون طبي مع تنظيف ثنايا الجلد ثم استخدام مزيلات العرق وخصوصا إذا كنتي من الأشخاص الذين يعرقون كثيرا.

2. حلق شعر الإبط والعانة.

3. تغيير الملابس الداخلية والجوارب دوريا.

4. رش بودرة بين الأصابع قبل لبس الجوارب.

5. لبس ملابس خفيفة وواسعة ويفضل إن تكون قطنية وخالية من النايلون.

6. اختيار الأحذية المناسبة.

7. عدم الإسراف في أكل اللحوم والدهنيات والثوم والبصل.

8. معالجة الأمراض الجلدية المصاحبة أحيانا مثل فطريات القدم والفخذين.

أختي السائلة.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . اوضحت بعض الدراسات ان خلاصة الزنجبيل قد يكون لها دورفي تقليل الألم بالمفاصل وسهولة الحركة بها ولكنها نتائج مبدئية تحتاج الى دراسة اكثر.ولذلك يمكن تناول الزنجبيل لانه يعتبر آمن و ليس له آثارجانبية . ولكن يجب استعماله بحذر للمصابين بالقرحة وحصوة المرارة والتهابات القولون. مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل .

إن شكوا كي من حركة عضلات الوجه اللاإرادية منذ 10 سنوات يسمى متلازمة تورتي والسبب الرئيسي له غير معروف لكن يبدو إن له ارتباط بالجينات التي تتحكم بالمادة الكيمائية التي تحمل الإشارات العصبية من خلية إلى أخرى بالمخ. ويوجد تقريبا ثلث من الحالات لديهم تاريخ عائلي لنفس المشكلة.

ولذلك أنصحك بمراجعة أخصائي أعصاب فهو أكثر خبرة ودراية بعلاج مثل هذه الحالات وليس لذلك علاقة بأي مشكلة بالعين أو الأنف والأذن والحنجرة.

إن من أسباب الدوخة هو وجود مشكلة بمركز ونظام التوازن بالجسم بالأذن الداخلية,والذي يستشعر التغير في حركة ووضع الرأس . فعند الإحساس بالدوخة سوف يكون ذلك مصحوبا بحركة لاإرادية للعين من جهة للجهة الأخرى.

فإذا كانت هذه الدوخة عارضة فلا تقلق من حركة العين اللاإرادية,أما إذا استمرت الدوخة أو ظهرت أعراض أخرى فعليك مراجعة طبيبك بهذا الخصوص.

أختي السائلة.. و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . سيدتي لا داعي للقلق فبمرور ستة أشهر بين الولادة وبداية الحمل يكون الرحم عاد الى حاله الطبيعية تقريبا ولكن تحتاجين الى متابعة مستمره وإخبار طبيبتك بكل امر يطرأ عليك . مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل .

لقد تم  الإجابة على مثل هذا السؤال بالتفصيل  في سؤال سابق الرجاء الرجوع الى اسئلتنا السابقة .

ولكن يجب ان تعرف اذا كانت الأم قد اعطيت حقنة في الشهر السابع او عند الولادة او خلال 24 ساعة من الولادة وهذه تكون للأجسام المضادة التي تنتج عن إختلاف شحنات فصيلة الأم والطفل اذا كانت الأم اعطيت هذه الحقنة فلا داعي للقلق. قد يكون صفار طبيعي ولكن عليكم بالإستمرار بالمتابعة وقياس مستوى الصفار في الدم متى لا  يرتفع ويصبح خطرا .

أختي السائلة.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . لابد من التعرف على بعض الأمور قبل الإجابة على هذا السؤال . اولا : هل هناك تورم وإنتفاخات في اليدين أو الأقدام أو الجسم كله . ثانيا : هل هناك زلال ( بروتين)  في فحص البول. إذا كانت الإجابات بنعم+ إرتفاع الضغط فهذا يسمى تسمم حمل اي إرتفاع في ضغط الدم ناتج عن الحمل و هذا يحتاج الى متابعة دقيقه وقد تحتاجين الى بعض الأدوية اما اذا كانت الاجابات بـ لا فقد يكون : نتيجة رهبه وخوف داخل المستشفى فقط وهذا يسمى بمرض الجاكين الأبيض اي خوف من الطبيب وتستطيعين معرفة ذلك بقياس ضغط الدم في البيت إذا أمكن . وعموما ما عليك هوتجنب : زيادة الملح والمخللات وعدم التدخين وزيادة شرب المنبهات كالشاي والقهوة وعليك بعمل بعض التحاليل أثناء الحمل أو بعد الولادة للتأكد من أن هذا عرض وليس مرض . وأيضا الآن لا تتوقفي عن المتابعة مع طبيبتك . مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل .

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته,اشكر لكي اهتمامك بصديقتك. وبالنسبة الى الرجل الذي تقدم لها فلم تذكري ماهو تشخيص حالته وماهي طبيعة العملية التي عملها وماهي نتيجة تحاليله بالنسبة للحيوانات المنوية والهرمونات. كما ان نسبة نجاح التلقيح الصناعي لزوجين سليميين هي 25% تقل طبعا مع وجود مشاكل صحية ومع زيادة العمر. لذا لايمكن افادتكم عن الوضع الحالي . الذاانصح بان يذهبا سويا الى طبيب متخصص للاستشارات الصحية قبل الزواج وعرض هذا الموضوع ومناقشته بوضوح مع اخذ جميع التقاريرونتائج التحاليل السابقة.

د/ فاطمة يعقوب اخصائية نساء وولادة

للإجابة على هذا السؤال نود معرفة بعض التفاصيل :

مثل : المناطق التي تظهر فيها وهل هي بعد إزالة الشعر منها وهل تأتي في كل اوقات السنة ام في فصول معينة وهل تعنين من داء السكر أم انت من يتناول المضادات الحيوية بكثرة .

ولكن هذه نصائح عامة :- عليك بوضع كمادات ماء دافئ على المنطقة المصابة وعليك عدم العبث بها .

إذا كانت تظهر بعد ازالة الشعر فعليك وضع كريم مضاد حيوي على المنطقة .

وعليك بعمل بعض التحاليل المخبرية .

وكثير من المصابين بهذا الداء لا يكون لديهم اي سبب لظهور هذه الدمامل .

ان الصدفيه هي عبارة عن التهاب جلدي مزمن قابل للانتكاس وفي هذا المرض تتم دورة انقسام خلايا الجلد من الطبقة القاعدية إلى الطبقة القرنية بسرعة مفرطة من 3 الى 5 أيام بدلاً من 25 الى 30 يوما في الطبيعيً. وتتميز بظهور حبيبات حمراء اللون مختلفة في الحجم والشكل ومغطاة بقشور بيضاء لامعة

أسباب المرض::
ما زالت الأسباب الكامنة وراء ظهور الصدفية غير معروفة حتى الآن إلا أن هناك بعض النظريات لتفسير ظهور المرض غير أنها ليست كافية لتوضيح الحقيقة الكاملة ومن هذه النظريات:

1- يلعب عامل الوراثة دوراً هاماً في حدوث المرض في الأجيال المتعاقبة من الأسر المصابة بهذا المرض.

2- الحالة النفسية المضطربة والحزن والقلق النفسي كلها عوامل هامة في حدوث المرض.
3- قد يكون للمرض علاقة باضطرابات الغدد الصماء فقد تتحسن الحالة أحياناً أثناء الحمل وقد تحدث لأول مرة مع بلوغ سن اليأس عند السيدات.
4- قد يصحب المرض بعض الاضطرابات في كيمياء التمثيل الغذائي بالجسم كزيادة في دهنيات الدم والكوليسترول.
5- تدل بعض الأبحاث الحديثة على أن هناك خللاً كامناً في خلايا الجلد ذاتها وراء ظهور المرض.

6- لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية تأثير مفيد على الجلد عند التعرض لهما وقد تتحسن حالة المريض أو يشفى تماماً في فصل الصيف ليظهر المرض ثانية في الشتاء.

كيفية العلاج من الصدفية:
يتم علاج الصدفية من قبا أخصائي باالأمراض الجلدية لاسيما إن كانت من النوع البثري أو المفصلي أو القشري الاحمراري مع محاولة العناية بحالته النفسية وإعطائه المهدئات العامة.
ويمكن استخدام طريقة أو أكثر من طرق العلاج ويتوقف الاختيار بينها على نوع المرض ومكان الإصابة به ومدى انتشاره إضافة إلى الحالة الاجتماعية والاقتصادية للمريض وينبغي أن يوضع العلاج تحت الإشراف الدقيق للطبيب المعالج.

إن الإحساس بارتفاع درجة حرارة القدم من الأسفل قد تكون مشكلة عابرة وذلك نتيجة للحساسية للألياف الصناعية التي تصنع منها الجوارب أو تحسس لصبغة جلود الأحذية.

ولكن إذا استمرت الأعراض لفترة أطول فذلك مؤشر لمشكلة اكبر وذلك يستدعي فحص طبيب لمعرفة السبب.

واحد الأسباب المهمة لذلك هو التهاب الأعصاب الطرفية الناتج عن ضعف في الأعصاب التي تنقل الإحساس من الأطراف الى المخ وذلك يكون كمضاعفات للأسباب التالية:

1- مرض السكري

2- نقص فيتامين ب 12

3- إدمان الكحول

ولذلك فعلاج المرض هو علاج السبب الرئيسي بمساعدة طبيبك

ولكن يمكن التقليل من ازعاج هذه المشكلة بالتالي:

1- لبس الجوارب المصنوعة من القطن الخالص وعدم استخدام المصنوعة من الألياف الصناعية

2- تجنب الوقوف لفترة طويلة

3- تناول الأدوية المسكنة للألم عند اللزوم

4- عمل حمام ماء بارد للقدمين

أختي السائلة.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . نود ان نعرف هل تعرضتي الى إصابة في المفصل ام لا وهل وزنك مرتفع ام لا . وهل انت تتعرضين للشمس و تتناولين الحليب والأجبان بكثرة الغنية بالكالسيوم .  وهل الركبة اليمنى الوحيدة المصابة أم هناك مفاصل اخرى . وقد تحتاجين الى بعض الفحوصات الأخرى بعد الفحص قد يكون بسبب الأربطة او ضعف في عضلات الفخذ. مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان إعراض حركة القدم اللاإرادية التي تشعر بهاو خصوصا عند الخلود للنوم لها أسباب عديدة:

1) وجود التهاب وضعف في أعصاب القدم الطرفية وهذا قد يكون نتيجة مضاعفات مرض السكري

2) ان نقص الحديد بالدم ولو لم يؤدي الى فقر دم قد يكون ايضا سببا لهذه الأعراض.

3) الفشل الكلوي ايضا من اسبابه

4) كما ان هناك العديد من هذه الحالات التي لايعرف لها سبب واضح ومعين.

لذا عليك مراجعة طبيب الأسرة لكي يراجع معك التاريخ المرضي لهذه الأعراض ويكشف عليك سريريا ومن ثم عمل تحاليل الدم اللازمة واجراء تخطيط للأعصاب والعضلات اذا احتاج الأمر لذلك لمعرفة سبب هذه الأعراض ومن ثم اعطائك العلاج المناسب لحالتك لإراحتك من هذه المشكله وبالتالي تستطيع النوم براحة وبدون قلق.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, بارك الله لكي هذا الحمل ورزقك الذرية الصالحة والسليمة. وافيدك بان ذهابك الى الطبيب ومعرفتك بوجود فقردم لديكي واخذك العلاج شيء طيب لأن فقر الدم الشديد يؤثر على نمو وتطور الجنين ويسبب مضاعفات للأم خلال الولادة . لهذه الأسباب ، من الضروري متابعة مستوى الهيموجلوبين,ومعرفة نوع فقر الدم لديكي خلال الثلث الأول من الحمل لتزويدك بالعلاج اللازم مع وجوب التزامك بنصائح وإرشادات الطبيب واخذ العلاج المعطى لك.

للصداع اسباب عديدة منها البسيط ومنها الخطير وتوجيهي هو عرض زوجتك على طبيب ليقوم بفحصها ومن ثم تحديد نوع الصداع وصرف العلاج المناسب .

1) - التهابات فطريه للأذن الخارجية يؤدي الى حكة وثقل بالأذن, واحيانا يؤدي الى نقص في السمع . علاج المرض يكون بالتنظيف المتكرر ومضاداتالفطريات الموضعية والعلاج يحتاج لفترة لاتقل عن 3 اسابيع

2) الرطوبة الدئمه بالأذن وذللك بسب :

§ السباحة في ماء غير معقم

§ التهاب مزمن بالأذن الوسطى مع وجود ثقب بطبلة الأذن

3) جرح جلد الأذن الخارجيه عند تنظيف الأذن بشكل عنيف بواسطة اعواد القطن ,الأقلام,مشابك الشعر ومن ثم التهاب الأذن الخارجيه .

4) ان استخدام صبغات وبخاخات الشعر بكثره يسرع من نمو البكتريا وبالتالي التهاب الأذن الخارجيه.

5) الأصابة بالأكزيما (الحساسيه) معرضون للأصابة بنسبه اكبر لألتهابات الأذن الخارجيه.

6) الأصابة بمرض السكري وعدم انتظام مستواه.

ولتجنب لذلك عليك مايلي:

1) تجفيف الأذن الخارجية بعد الاستحمام والسباحة وذلك بلطف وبدون إدخال اصبعك او أي جسم غريب الى داخل الأذن للتنظيف.

2) تجنب السباحة في ماء غير معقم

3) استخدام سدادت الأذن المناسبة عند السباحة او وضع قطعة قطن مغموسة في فازلين غير معطر بالأذن قبل السباحة او الأستحمام لمنع دخول الماء.

4) عدم محاولة تنظيف داخل الأذن لأزالة الشمع ولكن عليك اللجوء للطبيب لذلك

5) عدم التعرض للصبغات وبخاخات الشعر ووضع قطن بالأذن عند استخدامها

6) الذهاب الى طبيبك عند وجود الم اوحكة مستمرة بالأذن

أخي السائل.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع .  لابد من عرض والدتك على الطبيب ليتم  اخذ التاريخ المرضي لها وفحصها ثم طلب التحاليل اللازمة. وأما بخصوص الدوار والغثيان فله اسباب كثيرة من اهمها مشاكل الإذن- والقلب والجهازالدوري-والجهاز العصبي ولا يمكن تحديدها الا بعد الإستشارة الطبية لذا انصح بعرضها على اقرب طبيب لديك . مع تمنياتنا لها بالشفاء العاجل .

القولون العصبي :

مرض يأتي على شكل حالات او نوباتمرضيه بعدها شفاء . غير معروف سببه ، ولكنه مرض قد يكون منتشر بين الناس . يصيب النساء أكثر من الرجال .

ممكن ان يأتي في اي سن ( غير محدد العمر)

لا يوجد فحص بعينه يكشف المرض ، وايضا ليس هناك دواء يشفي تماما ( المرض نفسه ليس منه شفاء)

التشخيص يكون :-

* آلام في البطن يصاحبها تغيير في عملية الإخراج إما إمساك او إسهال .

* أعراض في الجهاز البولي

تزيد هذه الأعراض في حالات الضغوط سواءا كانت نفسية ، إجتماعية، عملية، وغيرها أو إلتهابات في الجهاز الهضمي و بعض الأطعمه .

2- الفحص عادة ما يكون طبيعي لا يكون هناك سوى إنتفاخ في البطن .

هناك بعض الأعراض التي تأيد التشخيص مثل :

* إنتفاخ في البطن

*إختفاء لألم بعد قضاء الحاجه

* يكون هناك مخاط في البراز

عند بداية الألم يذهب المريض لقضاء الحاجة عدة مرات .

بعد عملية الإخراج لايزال المريض يشعر بأنه لم يخرج كل شي.

- العلاج :

* تطمين المريض وشرح المرض له

* أكل الألياف إذا كان هناك إمساك

* إعطاء بعض الأدوية للإسهال إن وجد

*التعديل من طريقة الأكل و تجنب الأكل الذي يسبب آلآم البطن و ذلك بوضع قائمة تسجل فيها كل أكل سبب لك الآلم وبعد ذلك يمكنك تجنبه .

لأننا لا نستطيع تحديد أكل بذاته فأنت الوحيد الذي يمكنك معرفته .

أخي السائل.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر لك ثقتك بصفحة الإستشارات الطبية بموقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع . هناك بعض الأطعمه التي قد تؤثر على نسبة إنخفاض الكلسترول في الدم :-مثل :- زيت اللوز ، زيت الزيتون، وزيت الكتان كل هذه تؤدي الى إنخفاض نسبة الدهون السيئة وزيادة نسبة الدهون المفضلةأو الحميده زيت الذره وزيت دوار الشمس تؤدي الى انخفاض الدهون السيئةوأيضا الدهون المفضله . تناول الألياف بأنواعها تؤدي الى انخفاض الدهون مثل الشوفان والخس أيضا وكذلك الجزر . عدم أكل الدهون الحيوانية ( الشحم ) في اللحم الأحمر وتعويضه باللحم الأبيض كالدجاج منزوع الجلد والسمك . التقليل من البيض لأنه يحتوي على نسبة من الكلسترول هذا كله يفيد إذا كانت نسبة الدهون مرتفعه إرتفاع بسيط أما إذا كان هناك إرتفاععالي أو يصاحب إرتفاع الدهون اعراض أخرى كالسكر أو الضغط أو أمراض قلب فلا بد من تناول العقاقير و أيضا ممارسة ا لرياضه والفحص ومراجعة الطبيب بصفة مستمرة. مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل. د. فايزة العدواني أخصائية طب أسرة.

ما مقدار الوقاية من الشمس التي تحتاجها ؟

اعتبر التعرض للشمس في النصف الأول من القرن الماضي صحياً وغير مؤذٍ ثم تبدلت النظرة تدريجياً خلال الخمسين عاماً الماضية، وأصبح التعرض للشمس يؤثر سلباً على الصحة خاصة من ناحية الإصابة بسرطن الجلد.
وأخذت المؤسسات الصحية تنبه إلى ضرورة تجنب التعرض لأشعة الشمس كذلك طرحت شركات التجميل العديد من واقيات الشمس التي تستخدم في النهار للحد من تراكم كمية التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية التراكمية طوال العام.
تشير الشركات المصنعة بأن وضع هذه المستحضرات مفيد وأن كمية قليلة ومحددة منه تفي بالغرض. وبالحقيقة أظهرت الدراسات أن استخدام الكريمات ذات عامل الوقاية الأعلى في البلدان المشمسة قد تقي من الإصابة بسرطانة الجلد شائكة الخلايا أو من شيخوخة الجلد المبكرة الناجمة عن التعرض المفرط للشمس.
وللأشعة فوق البنفسجية تأثيرات عديدة على الجلد منها المفيد ومنها غير المفيد.
والهدف من واقيات الشمس التقليل من التأثيرات الضارة لهذه الأشعة مثل الحرق الشمسي وشيخوخة الجلد والسرطانات الجلدية.
وفي إجراء إحصائي لاعتقاد الناس حول الوقاية من الشمس كانت المحصلة أن 90% يعتقد بفائدة واقيات الشمس و 78% يعتقد بفائدة تجنب التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار أما بقية العوامل مثل وضع القبعات الحامية من الشمس والثياب المغطية لأغلب الجسم والبقاء في الظل فقد كانت أقل أهمية وبذلك فإن استخدام واقيات الشمس أصبح مفهوماً راسخاً على أرض الواقع.
* من يستخدم واقيات الشمس ؟
- أظهرت احصائية لمنظمة تثقيف صحية في المملكة المتحدة أن 57% من الناس يستخدمون واقيات شمسية وبإعادة النظر إلى دراسات نشرت في عدة بلدان وجد أن النساء هم الأكثر استخداماً لهذه الكريمات من الرجال والأطفال أكثر من البالغين و البالغين أكثر من الكهول كذلك عند ذوي الدخل العالي أكثر.
كما وجد أن الناس يميلون أكثر إلى شراء واستخدام واقيات الشمس إذا كان لديهم أطفال صغار خاصة إذا كانوا من ذوي البشرة البيضاء أكثر من السمراء أما الذين يريدون التشمس لاكتساب لون برونزي Tan يميلون أكثر إلى شراء واستخدام واقيات الشمس خصوصاً في فترات الإجازات في المناطق ذات المناخ المشمس.
* كيف يستخدم الناس واقيات الشمس ؟
- أظهرت دراسة عن العلاقة بين استخدام واقيات الشمس وسرطانات الجلد على أشخاص يستخدمون الواقيات إما: دائماً أو غالباً أو أبداً أو نادراً وبهذا التصنيف قد نصل إلى نتائج أقرب للواقع ذلك أن المستخدمين لهذه الواقيات قد لا يطبقونها على كل المناطق المعرضة للضياء.
تضمنت الدراسة 100 شخص بريطاني بين أعمار 19 - 61 منهم 51 ذكر وقد أعطو أسئلة حول استخدام هذه الكريمات على الوجه والكتف والظهر والساعدين والساقين خاصة إذا كانت هذه المناطق غير مغطاة بالثياب والواضح أن أقل من نصف هؤلاء يستخدمون واقيات دائماً على كل المناطق غير المغطاة بالملابس.
أهمية استخدام واقيات الشمس
- بمراجعة فعالية وأمان واقيات الشمس استنتج أن المستحضرات المستخدمة سواء كانت ذات مكونات عضوية أو غير عضوية لها عدة جوانب سمية إيجابية ولا تشكل قلقاً على صحة الإنسان.
كما أثير الاهتمام حول مدى امتصاص واقيات الشمس بعد تطبيقها موضعياً ومدى سميتها الخلوية حيث أنها قد تؤثر على تشكيل فيتامين (د) وفعالية الاستروجين لكن ذلك يبقى بشكل محدود جداً في دراسة أخرى وجد أن خطورة سرطان الجلد (الميلانوما) أكثر عند مستخدمي واقيات الشمس ولكن هناك صعوبة بالأخذ بهذه النتائج ذلك أن الأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة محددة وراثياً أكثر للميلانوما والإصابة بالحرق الشمسي هم الأكثر استخداماً لواقيات الشمس.
عامل الوقاية من الشمس
يرمز لعامل الوقاية من الشمس ب SPF يعني هذا الرقم أطول فترة يحتاج لها جزء الجلد المغطى بالكريم حتى يصاب بالحرق الشمسي مقارنة مع جزء آخر غير مغطى بالكريم وأفضل تعريف ل SPF هو أقل كمية من الأشعة فوق البنفسجية التي تحدث أقل احمرار في الجلد أو حرق في جلد موضوع عليه كريم واقي من الشمس مقارنة بكمية الأشعة فوق البنفسجية لهذا الاحمرار في جلد لم يوضع عليه هذا الكريم.
في بداية التسعينات كانت أكثر كريمات الوقاية من الشمس الموجودة في الأسواق ذات SPF أقل من عشرة لكن الآن أكثرها ذات SPF 15 - 30 وليس من المستغرب أن نجد الآن SPF 50 فما فوق لغاية 100.
إن عامل الوقاية SPF 2 يمنع 50% من الأشعة فوق البنفسجية أما SPF 10 يمنع 93% و SPF 45 يمنع 98% من هذه الأشعة ويميل الناس في العادة إلى تطبيق الواقي بسماكة تعادل نصف السماكة المطلوبة للحماية وبذلك تقل فائدة ونسبة الحماية.
وبالنسبة للشخص العادي فإن كمية 170 غم من الواقي قد تكفي فقط لـ 5 أيام في حال تطبيقها حسب التعليمات وعلى كل الجسم ، ومن المفيد معرفة أن الواقي الشمسي يجب تطبيقه يومياً كما أن التعرق والسباحة يحتمان إعادة التطبيق.
وفي دراسة محكمة فإن استخدام واقي SPF 29 لمدة سنتين أدى إلى استقرار التغيرات الهستولوجية للجلد بينما ازدادت هذه التغيرات الناتجة عن التعرض للشمس في الفئة المقارنة كما أظهرت دراسة أخرى أن الإصابة ب Actinic Keratosis ( التقران الضيائي ) وهو مرض جلدي تنخفض بمعدل 40% لدى الأشخاص الذين يستخدمون الواقي الشمسي مقارنة بالمجموعة التي لا تستخدمه وذلك خلال مدة 4.5 سنة.
تستخدم واقيات الشمس مبدئياً للوقاية من الحرق الشمسي فكم نحتاج من الوقاية لهذا الغرض ؟
والجواب يعتمد على:
- الموضع.
- مدة التعرض.
- فعالية الكريم خلال فترة التعرض.
-الاستعداد الشخصي للحرق الشمسي.
تقاس كمية الأشعة فوق البنفسجية التي يتعرض الجسم يومياً من محيطه بواسطة وحدة خاصة تسمى وحدة الاحمرار الجلدي وعادة الجلد الأبيض من النوع الثاني والثالث يحتاج إلى 1.5 - 3 وحدات حتى يحدث الاحمرار.
وفي حال إجراء حمام شمسي فإنه يتعرض لأقل من 50% من الكمية القصوى كذلك في حال ممارسات النشاط في الشمس مثل لعب التنس أو التنزه في الحدائق فإن التعرض يكون بين 20 - 60% من الكمية القصوى. المسموح بها هذا عدا أن التعرض هنا لأجزاء محددة من الجسم مثل الصدر أو الكتفين والساعدين والساقين وليس لكل الجسم.
إن الذي يقضي إجازة في فلوريدا مثلاً فإنه يتعرض لـ 30 وحدة احمرار جلدي. وبما أن التعرض لـ 2 - 3 وحدات هي الكمية اللازمة للحصول على أقل احمرار في الجلد الأبيض لذا فإن الكريمات ذات SPF 15 تكفي للوقاية من الحرق الشمسي في الإجازات .
ومع أن SPF 15 كافياً فقد يتعرض بعض المستخدمين لحدوث حرق إن السبب الرئيسي لذلك هو أن الوقاية تكون أقل من ثلث ال SPF ويعود ذلك لعدة عوامل:
1 - الناس يطبقون كمية أقل من التي تستخدم لمعايرة وتحديد عامل الوقاية SPF.
2 - توزع واقيات الشمس يكون بشكل غير متساوي على الجلد.
3 - تحتوي بعض الواقيات الفيزيائية على مواد قد تحدث ألوان غير مرغوب فيها مثل أكسيد الزنك الذي يعطي لوناً أبيض، وبالتالي يضع الناس كمية أقل من اللازم.
4 - تزول الواقيات بسهولة بالماء والتراب وحتى عند التنشيف.
5 - قد لا يعاد وضع هذه الكريمات بشكل مناسب.
الاستخدام اليومي: يطلب مستخدمي واقيات الشمس كريمات تحميهم من التجاعيد والسرطانات على حد سواء مما دفع الشركات إلى تصنيع مستحضرات مرطبة وواقية من الشمس بنفس الوقت للاستخدام اليومي، في دراسة مقارنة وجد أن الذين لا يستخدمون واقيات الشمس يمكن أن يتعرض خلال فترة عمر 18 - 70 كمية من الأشعة فوق البنفسجية تعادل كل الكمية التراكمية التي يتعرض لها اشخاص يستخدمون واقيات الشمس طوال حياتهم.
مما يؤدي إلى نتيجة أن تقليل كمية التعرض للأشعة فوق البنفسجية التراكمية يقلل من شيخوخة الجلد ، وبالتالي وضع واقيات الشمس ذو SPF 15 أو أكثر في فترات إجازات الصيف والنشاطات في الشمس ذو فائدة والفرق بين عامل الوقاية 15 - 30 قليل بالنسبة للتعرض المزمن ولكنه ذو أهمية في الحماية من الحرق الشمسي.
استراتيجية الوقاية من الشمس: هذه الأمور ذات أهمية للذين يعيشون في البلدان المشمسة طوال العام:
- وضع كريم وقاية ذو SPF 15 أو أكثر خلال فترة الربيع كافٍ.
- وضع كريم وقاية ذو SPF 30 خلال الإجازات والنشاطات في جو مشمس.
هذه الاستراتيجية تقي من الحروق الشمسية وتقلل من خطورة السرطانات الجلدية على الأقل 5 مرات، كذلك تسمح بالتعرض للشمس الكافي والمناسب لتصنيع فيتامين D خلال شهور الشتاء.
د.ترف الفتيح /عيادات ديرما - الرياض

http://www.al-jazirah.com/cgi-bin/dailynews/open_doc.cgi?doc=/usr/local/etc/httpd/htdocs//249391//tb3d.htm&keyword=الصحة